للقمر وجهٌ آخر


 
من الصعب على الإنسان التحدث عن عيوبه ليس  لأن ذلك معيب ولكن
لأن الأنسان من المحتمل أنه لا يعرفها لأنه لو عرفها لتركها (لا يدث ذلك دائمًا )
ولأنه يكره أن يتذكرها وحتى لو تذكرها فلن يكون من السهل عليه أن يذكرها للأخرين
ونتيجة لهذين السببين كنت قررت ان لا اتحدث عن عيوبي ولكن ألا تعتقدون معي أن هذا من الجبن
ثم أن عدم فضحها سوف يؤدي إلى تغلغلها لذلك سوف سأتذكر بعضها مثل :
* أنني سريع الغضب .
* أنني عندما أتعرض لمشكلة أحس باليأس .
* أنني عندما أرتاح لشخص ما أتغاضى عن كل عيوبه التي أعرفها (والتي دائمًا تسبب لي مشاكل فيما بعد ) .
* أنني من الذين يضيعون الوقت هباءًا .
* عندما يؤذيني احدهم وأعرف أن ذلك كان متعمدًا فأنني لا أنس ذلك أبدًا .

طبعًا هذه  بعض عيوبي من وجهة نظري ومن المؤكد أن الآخرين لديهم نظرة مختلفة عنها
لآنهم يشاهدونها من زاويتهم .
على فكرة هذه التدوينة مرري إلي من (مضيعة بيتهم , حلمي معي , أحمد بكداش )

16 thoughts on “للقمر وجهٌ آخر

  1. والله هالواجب اتوقع انه مرة ممتاز
    السبب الاول يخلي الواحد يراجع نفسة
    السبب الثاني يمكن الناس تقرا عيب فيك وتشوف اذا موجودة فيها او لا ..

    اشكرك ع حل الواجب
    ومن ناحية اذا غلط عليك شخص ماتقدر تسامحة ابدا😦 انا كنت كذا ، بس لو فكرة ان الدنيا ماتسوى وانك انت يمكن تغلط عليه وهو بيسامحك .. فاكيد راح تسامحة ..

    وان شاء الله ماتكون عيوبنا في معصية الخالق
    بالتوفيق ياااارب

    والعلامة >> اهم شئ

    10 من 10

    وانا متاكده ان الحل مو كامل في شغلات ماذكرتها >> وش هالمدرسة البلشة

  2. أنني عندما أرتاح لشخص ما أتغاضى عن كل عيوبه التي أعرفها

    عين الرضى عن كل عيب كليله وعين السخط تبدي المساوئا

    جميل أن نكون هكذا ولكن بحذر …

    عنوان جميل جداً ..

    أتمنى لك كل خير

  3. ياستر عندك صفتين خطيره هي سرعة الغضب وعدم التسامح عن من اعتدى عليك ولو متعتمد يا عزيزي الدنيا ماتستاهل كل ذلك كن متسامح تنل الجزاء الكبير من الله عزوجل
    تحياتي يا سريع الغضب 🙂

  4. ” أنني عندما أرتاح لشخص ما أتغاضى عن كل عيوبه التي أعرفها (والتي دائمًا تسبب لي مشاكل فيما بعد ) .

    أنا لدي هذا الأمر . . أيضاً . .

    كلنا كالقمر . . له جانب مظلم . .

  5. للقمر وجه اخر
    الله عنوان جميل
    شكرا لك زياره موقعي والتعليق ايضا
    نرجو المداومه
    للامام

  6. الأخ أحمد …
    السلام عليكم ..،
    كنت قد قرأت حل هذا الواجب في أكثر من مدونة ، واليوم عندك وأحببت في حلك للواجب وجهه الآخر …
    خاصة تناولك للجانب الإيجابي للموضوع ( للقمر وجه آخر ) ، فقد ساءني ما كتبه آخرون ( أنا مش بطل ) .
    أما بالنسبة لذكر العيوب فأعتقد بأهمية ذلك داخليا .. فالستر مطلوب … وما من أحد برأيي يختار السلبية لنفسه .. فهي عوالق العادات في أرواحنا ، والخلاص منها قرار .. وقرار فقط .

    خذ نفس عميقاً ، احجزه هنيهة ثم اتركه ، بعدها تذكر ايجابيات مسامحتك للآخرين وتذكر كذلك سلبيات عدم المسامحة .

    المسامحة تريح البال وترمي عنك التشتت في الرد ، وتعطيك طاقة نفسية عالية ، ثم بمن سيؤثر عدم مسامحتك سوى بقلبك .. واعلم أن من من روعة المسامحة أنها تحضر المذنب لك ذليلاً .

    خذ نفساً عميقاً ، وسامح .

  7. أعتقد أن الغضب سمة تميز كل المدونين (الذين أعرفهم على الأقل)..

    أتمنى أن أكون من الذين ترتاح لهم.. لكي تتغاضى عن كل عيوبي..😀

  8. اعجبني تشبيه الانسان بالقمر وان له جانب مظلم🙂

    (عندما يؤذيني احدهم وأعرف أن ذلك كان متعمدًا فأنني لا أنس ذلك أبدًا .)

    اعرف شخاص ليس لديهم هذه العاده وقولون انهم عندما ينسون هذا شيء سلبي !!
    ويتمنوا ان يكونوا ممن يذكر كل موقف حدث معه ..

    ع العموم لايوجد شي افضل من التسامح ..

    تمنياتي لك ان تتخلص من سلبياتك

  9. السلام عليكم

    أعجبني أخ احمد ذلك الموضوع بطريقة صياغته
    لكن كثيراً ” نجهل ” او بالأحرى ” نتغاضى ” عن عيوبنا قد يكون خوفاً من أنفسنا أكثر من خوفنا من الآخرين ، لأن الانهزام أمام الذات أصعب بكثيــــــــــر من الانهزام امام الغير ( طبعاً كلامي بحال عجزنا عن التغيير ) …
    بالنسبة لما ذكرت عن نفسك ، يوجد عند الجميع ، لكن الجيد ان نحاول الإصلاح من ذواتنا بقدر الإمكان …
    نقطة التسامح الأكثر إيلاماً ، وتلك فعلاً حاول تغييرها ، بالنهاية ” ما في شي مستاهل ” …

    تعجبني جـــــــــــــداً مقولة ” كلنا كالقمر له جانب مظلم ” …

    تحيتي لك

  10. أخي الكريم..
    سبق وأن سألتني أحد الصديقاات بعد قرآءتها لمدونتي …
    وقالت لمَ لم تذكري عيوبك ؟؟؟؟
    وتذكري فقط محاسنك ..

    فاجبتها …حينها ..
    إن ذكرت عيبوبي..فهناك أشخاص..يتصيدون لها ..ويقفون بالمرصاد…
    وستكون نقاط قوة ..للأعداء..

    فيكتفي أن أحتفظ بها لنفسي…
    ولا داعي ..لأن يعرف ..أحداً عيوبي…

    موفق …

التعليقات مغلقة.